السبت 27 فبراير 2021

السلطة الفلسطينية تطوي صفحة ترامب وتفتح علاقات جديدة مع بايدن

خاص / رام الله

تبذل السلطة الفلسطينيّة منذ أسابيع مجهودات دبلوماسيّة كبرى لتحسين العلاقات مع الرئيس الأمريكي المنتخب حديثًا جو بادين وإدارته الجديدة.

وقد تحدّثت مصادر أمريكيّة مؤخّرًا عن استعدادها لفتح باب العلاقات من جديد مع الجانب الفلسطيني.

هذا وقد أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي الأسبوع الماضي عن نيّتها استئناف العلاقات مع الجانب الفلسطينيّ وتجديد المساعدات التي كانت تقدّمها للاجئين، والتي توقّفت عن تقديمها في ظلّ حكم ترامب الذي كان منحازا بشكل مفضوح للجانب الاسرائيلي.

كما أعرب ريتشارد ميلز، القائم بأعمال السفير الأميركي عن حرص الإدارة الأمريكية على حماية حقوق الفلسطنيّين والإسرائيليّين على حدّ سواءً، وفي تصريح له، قال ميلز: “أفضل طريقة لضمان مستقبل إسرائيل كدولة ديمقراطية ويهودية مع الحفاظ على تطلعات الفلسطينيين المشروعة من أجل دولة خاصة بهم وأن يعيشوا بكرامة وأمن”.

وعن سياسات بايدن الجديدة، وصفها ريتشارد ميلز بأنّها النهج الأكثر عدالة تجاه الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتأتي هذه التصريحات الأمريكية بعد سلسلة من الاتصالات الماراثونيّة بين دبلوماسيّين فلسطنيّين وآخرين أمريكيّين طيلة الأسابيع والأشهر الماضية، خلال الحملة الانتخابيّة، وقد تضاعفت الاتصالات إثر فوز بادين.

فقد حرصت الدبلوماسيّة الفلسطينيّة في رام الله على إقناع بايدن وفريقه بضرورة دعم الشعب الفلسطينيّ في نضاله من أجل دولة مستقلّة.

وقد علّق خبراء سياسيّون واقتصاديّون على مستجدّات العلاقات الفلسطينيّة الأمريكيّة، وقد رجّح عدد منهم أنّ الخطّة الدبلوماسيّة التي وضعتها السلطة الفلسطينيّة برام الله قد بدأت تُثمر، ومن المنتظر أن تشرع الإدارة الأمريكيّة في النّظر في الإجراءات التي فرضها ترامب والتي أضرّت بمصالح الفلسطينيّين، ممّا سينعكس على الموقف السياسيّ الفلسطينيّ إقليميّا وعالميّا.

من ناحية أخرى، أكّد عدد من خبراء الاقتصاد بفلسطين على أنّ تحسّن العلاقات الفلسطينيّة الأمريكية سيعطي ثقة لدى المستثمر الأجنبي بالإدارة الفلسطينيّة، ممّا سيعزّز فرص الاستثمار الدوليّ.

فيعلق الكثير من الفلسطينيّين آمالهم في السلطة الفلسطينيّة الحاليّة، نظرًا للتحسّن الكبير الذي شهدته المنطقة رغم التحدّيات الكبرى التي تواجه الشعب الفلسطينيّ في الضفّة الغربيّة. على أمل أن تنجح المجهودات الديبلوماسية الفلسطينية في العبور بالاقتصاد الوطني الى بر الأمان.

شاهد أيضاً

جرسيف: قتيلتين و4 جرحى، حصيلة حادث مروري مروع بالطريق الوطنية رقم 15

  حفيظة لبياض خلف حادث مروري مروع مساء اليوم الأربعاء 24 فبراير الجاري، بالطريق الوطنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24