الأربعاء 19 مايو 2021

بنت الكوميسير فوق القانون

 

محمد امزيان لغريب

“يمنع الخروج الا للضرورة” ، جملة في حد ذاتها يمكن تصنيفها داخل دائرة الشبهات ، ويمكن إدراجها ضمن قائمة التغرات القانونية .
فالسجارة للشخص الذي يدخن بالنسبة له ضرورة، والاكل للانسان الجائع بالنسبة له ضرورة ،والدواء للانسان المريض بالنسبة له ضرورة ايضا ، وقس على ذالك …. (يجب تحديد الضروريات اوليدي) هنا تبقى للسلطة تغرة يمكن التلاعب بها حسب كل شخص.
وكيف ما لاحظنا أمس تعامل رجال السلطة مع “بنت الكوميسير ” في نفس الوقت الذي سجلت مخالفة (لبنت الشعب) على نفس المخالفة، وكيف راينا من قبل (ولد الفشوش) ورأينا وسنرى اكثر وأكثر .
في المقابل رأينا تعامل بعض رجال الأمن ورجال السلطة مع ابناء الطبقة المقهورة وأبناء الطبقة المسحوقة المغلوبة عن أمرها،كما رأينا التعنيف لدرجة ارتكاب جرائم أدت الى عاهة مستديمة، وراينا ولازلنا نرى وسنرى اكثر وأكثر ان بقينا على هذا الحال . هنا يتضح لنا بوضوح ان الشعب مقسوم إلى A و B . قسم يسرق وينهب ويغطي بعضهم عن بعض عبر اتصالات هذا ولد فلان ،ولا من طرف فلان ، والقانون تحت اقدامهم ، والقسم الثاني (إلى هظر يرعف).

وهذه الأفعال التی تنکشف بمختلف الطرق امام الکامرات ما ھو الا جزء بسیط یعري عن حقيقة واقع تعامل السلطة المغربية مع المواطنين .

لا يجب التهاون مع مثل هذه السلوكيات القذرة،وإنما يجب فتح تحقيق دقيق في مثل هذه الافعال واتخاد الإجراء المناسب في حق كل موظف لم يلتزم بالخاصية العامية في القانون ان كان هناك قانون بغض النظر عن ولد فلان او ولد فرلان او من طرف فلان .

 

 

-مقال الرأي لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وطاقمه الصحفي”.

شاهد أيضاً

أعداد كبيرة من المهاجرين يصلون إلى سبتة المحتلة لليوم الثاني على التواالي

تواصلت لليوم الثاني على التوالي؛ عمليات الهجرة الجماعية الى سبتة؛ حيث تمكن مئات الأشخاص؛ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24