الجمعة 21 فبراير 2020

ظاهرة العناق الجنسي مقابل الماستر بالجامعات

بقلم : فكري ولد علي

لماذا هذه الظاهرة صيتها انتشر في مجتمعنا المغربي؟
هل هو اننقطاع الضمير عند بعض الأساتذة
بالجامعات؟ نبدأ بالتساؤل هل ظلم و طغيان الذكر على
الانثى الضعيفة في المجتمع أو عدم وعي الطالبات
بمخاطر الظاهرة كمحاولتهن إغراء الأستاذ الجامعي و
في نهاية المطاف حصولهن على نتائج وهمية على
الورق لا على الدماغ و ماسترات مزورة دون
استحقاق فلماذا يتجاهل الأستاذ الجامعي المتحرش
الواعي المساطر القانونية لمتابعة هذه النازلة؟، كل
هذه التساؤلات تطرح قضية جد معقدة ولكن من أجل
محاربتها فمن الواجب و الضروري التحسيس القبلي
بمخاطرها و عواقبها إعلاميا و حقوقيا و قانونيا مع
حملات توعوية من قبل المجتمع المدني للقضاء على هذه الظاهرة و السلوك اللاخلاقي المتفشي في مجتمعنا و المناشدة بوقفات ” لا للتحرش الجنسي من أجل الماستر “

شاهد أيضاً

لماذا نحب المغرب؟

حسن العاصي / كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدنمارك   بحكم موقعه الجيوستراتيجي المتميّز كملتقى للحضارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24