الثلاثاء 13 أبريل 2021

شركة بريطانية تنقب عن الذهب الأسود بجرسيف

 

حفيظة لبياض.

إستأنفت شركة “بريداتور أويل آند غاز هولدينغ”، الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول أشغالها في مجال الآبار النفطية بجرسيف، بعد أن أعطيت انطلاقتها العام المنصرم حيث توقفت بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ويأتي التنقيب عن الغاز والبترول بجرسيف، في إطار إتفاقية شراكة بين الشركة البريطانية سالفة الذكر والشركة الكندية “ستار فالي دريلينغ” الكندية التي ستشرف على عملية الحفر ببوابة الجهة الشرقية، وذلك وفق برنامج إستراتيجي للتخطيط والمسح التقني.

وأفاد بيان صحافي للشركة البريطانية المكلفة بأشغال التنقيب عن الذهب الأسود، أن برنامج التنقيب الأولي يشتمل على حفر بئر واحد يصل عمقه إلى 2000 متر لمدة ستصل 30 يوما، وذلك بغلاف مالي قدره مليون دولار أمريكي، حيث يروم إلى الحصول على سعة إجمالية من النفط قدرها 474 متر مكعب بجرسيف.

وجذير بالذكر أن الإستثمارات الإجمالية في مجال التنقيب عن الذهب الأسود بالمغرب، قد بلغت 1073,45 مليون درهم سنة 2018، كما صرف على الإستثمارات التي تخص الهيدروكربونات والمعادن مبالغ مالية قدرها 22.228 مليون درهم.

شاهد أيضاً

“قوانين المالية في زمن الأزمات” محورة ندوة علمية بالحسيمة

تقرير اخباري شهدت الندوة العلمية  التي نظمها منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية بشراكة مع مجموعة البحث حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24