الأربعاء 23 سبتمبر 2020

السفير الأمريكي الجديد بالمغرب سيقدم اوراق اعتماده قريبا

ذكرت السفارة الأمريكية في الرباط اليوم السبت في صفحتها الرسمية أنهم يتوقون إلى الترحيب بالسفير الجديد بالمغرب السيد ديفيد فيشر، مما يعني اقتراب موعد قدومه إلى المغرب وتقديم أوراق اعتماده بصفة رسمية بعد أن عينه الرئيس الأمريكي رونالد ترامب سفيرا بالمغرب سنة 2017. نعم عينه سنة 2017، ومنذ ذلك الحين وهو ينتظر الضوء الأخضر من مجلس الشيوخ الأمريكي، وبذلك يكون ديفيد فيشر السفير الأمريكي الذي انتظر كثيرا أكثر من السفراء السابقين للإلتحاق بالمغرب.
وقد سبق لموقع “Morocco World News” أن ذكر أن السفير الجديد في المغرب ولد عام 1946 في جنوب شرق ميشيغان، حيث بدأت حياته المهنية في مجال الأعمال. كان والد فيشر يملك وكالة لبيع السيارات في تروي ، ميشيغان.

لم يصبح فيشر رجل أعمال عن طريق الغريزة فقط، حسب نفس الموقع، بل درس الأعمال في كلية بارسونز في فيرفيلد بولاية أيوا ، وتخرج عام 1968.

بدأ فيشر مسيرته المهنية في وكالة بيع والده بعد التخرج. أمضى سنواته الأولى في الصناعة كمستشار لأعمال والده قبل تولي العمل في عام 1978.

طور فيشر شركة والده، مجموعة سوبربان، لتصبح أكبر مجموعة مبيعات للسيارات في الولايات المتحدة في عام 2017. لدى شركة فيشر 36 وكالة في جميع أنحاء ميشيغان.

أمضى السفير الجديد كل حياته في مجال الأعمال. شغل أيضًا منصب رئيس رابطة تجار السيارات في ديترويت في عام 1987.

شغل فيشر أيضًا منصب رئيس ورئيس مجلس إدارة معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات.

بالإضافة إلى الأعمال التجارية ، يُعرف ديفيد فيشر بأنه محسن في منطقة ديترويت، وهو عضو في مجلس إدارة كلية الدراسات الإبداعية وترأس حملة لجمع التبرعات للكلية.

ويدرك فيشر، حسب تصريحاته، أن المغرب هو أحد أقدم حلفاء بلاده، وأن هناك فرصاً اقتصادية كبيرة مع المغرب، كما يعتبر المغرب أحد البلدان القليلة المرتبطة بالولايات المتحدة بموجب اتفاقية للتبادل الحر، ويتموقع كقاعدة مهمة للشركات الأمريكية نحو الأسواق الأخرى.

شاهد أيضاً

برلمانيون فرنسيون يرفضون استضافة طالبة “مغربية” محجبة داخل البرلمان الفرنسي

عاد الجدل من جديد حول ارتداء الحجاب في المؤسسات العمومية بين أوساط الطبقة السياسية الفرنسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24