الجمعة 20 سبتمبر 2019

في اليوم الوطني للمهاجر بتازة متدخل يحمل مسؤولية الركود التنموي إلى خمسة أشخاص يتداولون على التسيير …

يوسف العزوزي

“إن المشكل  الذي يعاني  منه المهاجر  بتازة  يتجاوز ظروف العبور و يمتد إلى عمق بنيوي تمكن من خلاله خمسة أشخاص من الاستحواذ على مبدأ التداول على سلطة  التسيير لسنوات تمكنوا  خلالها من تنمية ثرواتهم  و اقتسموا العقار باقتنائه قبل إدخاله في المجال الحضري … و لعل بعض المعنيين بالأمر  يستمعون إلى الخطب الملكية  و لا يستوعبون فحواها .”.

كانت الكلمة أعلاه  من أقوى العبارات التي جاء بها نقاش صريح و بناء  ساهم في إنجاح  أشغال اليوم الوطني للمهاجر الذي  أشرف عليه كاتب عام عمالة  تازة يوم السبت 10 غشت 2019   تحت “شعار سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم ” حيث  عرض روبورتاج مصور   يقدم الإنجازات التي تم تحقيقها على مستوى أقليم تازة .

و ذكر الكاتب العام بمضامين الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى السادسة عشر لعيد العرش و دعى من خلاله إلى  الحرص على رعاية شؤون المواطنين المقيمين بالخارج و توطيد تمسكهم بهويتهم و تمكينهم من المساهمة في تنمية وطنهم.

و تميز اللقاء بحضور قوي لأبناء منطقة اكزناية  الذين عبروا عن  ارتياحهم لهذه السنة الملكية الرامية إلى التواصل مع المهاجر المغربي مذكرين بتضحيات أسلافهم من أجل استقلال وطن يسعون إلى المساهمة في استكمال بنائه  من مختلف مواقعهم .

و على امتدادا ساعات استمع الكاتب العام  إلى كل الذين عبروا عن الرغبة في المشاركة  و تفاعل مع تدخالاتهم  التي توزعت بين مشاكل شخصية  و أخرى تهم التسيير المحلي و ثالثة تحمل قوة اقتراحية لتشجيع الاستثمار بالأقليم.

و من بين ما ألح عليه  المتدخلون  ضرورة الاسراع والتعجيل بتقوية وإصلاح وبناء الشبكة الطرقية وخاصة أهم المحاور الطرقية بالمنطقة الجهوية والاقليمية منها.. ومنها الطريق الجهوية رقم 510 الرابطة بين أكنول “تازة” وطهر السوق “تاونات” عبر أجدير وبورد، والطريق الجهوية رقم 5402 الرابطة بين تيزي وسلي “تازة” وعين زورا “الدريوش”، والطريق الرابطة بين أجدير ” تازة” وتسافت قاسيطا “الدريوش” عبر تنملال “تيزي وسلي”، والطريق الربطة بين مركز تيزي وسلي وتنملال عبر دواوير إيوجلين اخنيجن وأزرو اقشار.

و اعتبر  الكاتب العام أن  هذا اللقاء مناسبة  للتواصل مع أفراد الجالية  و إطلاعهم على المكاسب  و المنجزات التي  حققتها المملكة المغربية في كل المناحي و الميادين تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس  و هو فرصة مواتية للمغاربة القاطنين بالخارج للانخراط في الأوراش التنموية محليا و جهويا و التعرف على الصعوبات و العراقيل التي تواجههم و إيجاد الحلول الكفيلة بمعالجتها .

و أكد  في هذا السياق على ضرور تشجيع استثمارات  مستحضرا إرساء نظام متكامل لدعم الاستثمار المنتج  و مواكبة حاملي المشاريع من خلال توفير المعلومة  و التوجيه و الدعم و المواكبة  مذكرا بأن إقليم تازة يحظى بنصيب من هذه البرامج  التي تهدف إلى تنمية الإنسان و المجال حيث عرف في  السنوات الأخيرة نهضة تنموية  مندمجة  ملحوظة تهم مجالات عديدة سواءا في أطار الاستثمارات العمومية أو في أطار برامج أخرى موازية  للحد من الفوارق الاجتماعية و المجالية .

 

شاهد أيضاً

سار لكل المغاربة: الحكومة ترفع التعويضات العائلية من 200الى 300 درهم

أسماء النوايتي أفرجت الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني ، وبعد انتظار دام شهرين، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24