الإثنين 12 أبريل 2021

“سينما الهامش واحياء الذاكرة المحلية” محور ندوة الملتقى الوطني لسينما الهامش.

حفيظة لبياض.

في اطار فعاليات الدورة السادسة للملتقى الوطني لسينما الهامش احتضنت دار الثقافة بجرسيف صبيحة اليوم الاتنين 09 أبريل 2018 ندوة علمية تحت عنوان “سينما الهامش وإحياء الذاكرة المحلية”.

الندوة التي أشراف على تسييرها الاستاذ عزيز باكوش، عرضت محاور مهمة من طرف الاساتذة المحاضري، حيث ركز الأستاذ الباحث محمد الضايع عن وظائف الصورة في حفظ الذاكرة وخاصة ذاكرة المجال والتاريخ والتراث مستدلا بشخصية محمد أمزيان من خلال واقعه وحياته انطلاقا من توثيقه، كما قام بتقديم عرض مفصل حول منطقة ” أمراضة ” مقدما عدة صور فوتوغرافية تعرف بهذه المنطقة وفضاءاتها، كالاستعراض العسكري بأمراضة وفي نفس السياق تحدث عن تاريخ مدينة جرسيف منذ فترة الدولة المرينية، وخاصة تراثها وآثارها المعمارية.
فيما تمحورت مداخلة الأستاذ الباحث في مجال الصور، محمد المتري الذي أضفى على الندوة طابعا مميزا من خلال طرح محاوره حول مفهوم الهامش وأهمية السياق ثم المقاربة التواصلية من خلال الواقع والتفاعل معه من أجل تحليل ملموس مشيرا إلى دور السينما في صنع الهوية وحفظ الذاكرة.
ومن جهة أخرى ساهم الناقد السينمائي السيد فريد بوجيدة في إغناء الندوة من خلال التعريف بالصورة ووظيفتها الاجتماعية والثقافية، كما تحدث عن خصوصية السينما المغربية وارتباطها بالتراث واختلافها عن باقي الحضارات.
ولقد عرف موضوع الندوة تجاوبا وتفاعلا كبيرا من طرف الحضور الذي لم يبخل بإضافتهه واقتراحاته من أجل إغناء النقاش حول الموضوع.

شاهد أيضاً

إصدار كتاب: “السياسة الاقتصادية لسلطات الحماية الفرنسية في المغرب خلال فترة الحرب العالمية 1914 و 1919م” لحسن ادجوز

صدر عن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير دراسة جديدة بقلم الباحث حسن ادجوز، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24