دوليةسياسة

المغرب لن ينضم لمجموعة بريكس لماذا ؟

كانت جنوب افريقيا اعلنت بوقت سابق ان المغرب ومجموعة دول عربية أخرى تقدمت بطلب الانضمام الى بريكس.

ونفى المغرب اليوم السبت تقدمه بطلب رسمي للانضمام الى مجموعة “بريكس”، وذلك نقلا عن مسؤول مغربي في وزارة الخارجية المغربي، بحسب بيان صادر عن الوزارة.

وقال المسؤول المغربي الذي لم يكشف عن اسمه في البيان، إن “دبلوماسية جنوب إفريقيا منحت مرة أخرى لنفسها الحق للحديث عن المغرب وعن علاقته بدول البريكس، دون استشارة مسبقة”، معتبرا أن الأمر “يتعلق بتصورات لا تعكس الواقع بأي حال من الأحوال”.وتابع المسؤول وقال إن الأمر “لا يتعلق بمبادرة من “بريكس” أو الاتحاد الإفريقي، وإنما بمبادرة صادرة عن جنوب إفريقيا بصفتها الوطنية”.

وأضاف المسؤول :”أصبح واضحا أن جنوب إفريقيا ستعمل على تحريف طبيعة هذا الحدث (اجتماع بريكس) وهدفه من أجل خدمة أجندة غير معلنة”، مشيرا إلى أن المغرب “استبعد منذ البداية أي رد فعل إيجابي تجاه الدعوة الجنوب إفريقية”.

واعتبر المسؤول المغربي، أن “الاجتماع ينظم على قاعدة مبادرة أحادية الجانب للحكومة الجنوب إفريقية”، مضيفا أن المغرب “قام بالتالي بتقييم هذه المبادرة على ضوء علاقته الثنائية المتوترة مع هذا البلد”.وقال إن جنوب إفريقيا “أبدت دائما عدوانية مطلقة تجاه المملكة، واتخذت بطريقة ممنهجة مواقف سلبية ودوغمائية بخصوص قضية الصحراء المغربية”.

ولفت المسؤول المغربي، إلى أن بلاده “تقيم علاقات ثنائية هامة وواعدة مع الأعضاء الأربعة الآخرين للمجموعة (باستثناء جنوب إفريقيا)، بل تربطه بثلاثة منها اتفاقيات شراكة استراتيجية”.وشدد المسؤول المغربي، على أن “مستقبل علاقات المغرب مع هذا التجمع (بريكس)، سواء على مستوى طبيعتها أو حمولتها، ستندرج في الإطار العام والتوجهات الاستراتيجية للسياسة الخارجية للمملكة، كما حددها الملك محمد السادس”.

وفي 7 أغسطس/ آب الجاري أعلنت وزارة خارجية جنوب إفريقيا، إن ما يقرب من 20 دولة قدمت طلبات رسمية للانضمام إلى الكتلة (بريكس)”.وأشارت إلى أن “أكثر من 30 دولة أكدت حضورها في القمة المقبلة (في الفترة من 21 إلى 24 أغسطس الجاري بجوهانسبورغ)، وأنه من بين المتقدمين لعضوية بريكس 6 دول إفريقية، هي الجزائر ومصر وإثيوبيا والمغرب ونيجيريا والسنغال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى