الإثنين 26 أغسطس 2019

جرسيف: ساكنة ارشيدة تحتج وترفض تغيير مسار الطريق رقم 5435

نبيلة البوخاري

نظم سكان قرية ارشيدة صباح اليوم الاتنين 15 يوليوز الجاري، وقفة احتجاجية بمركز القرية التابعة لجماعة لمريجة إقليم جرسيف.

ورفض المحتجون تغيير مسار الطريق رقم 5435 الرابطة بين ارشيدة ودبدوا التابع ترابيا لإقليم تاوريرت، والتي كان مبرمجا أن تمر عبر قرية ارشيدة، والمتوقفة منذ سنة 1970، حيث يتداول حاليا مقترح بتغير مسار الطريق بحيث لا تصل إلى مركز قرية ارشيدة التي تعاني من التهميش والعزلة.

كما طالب المحتجون أيضا برفع التهميش والعزلة عن هذه القرية التي تعتبر من أقدم القرى في المنطقة والجهة الشرقية، وتعد مركز الزاوية اليعقوبية التي تتمتع بإشعاع وانتشار كبيرين.
وردد المحتجون مجموعة من الشعارات التي تؤكد ارتباطهم بأهذاب العرش العلوي المجيد، كمار رفعوا لافتات تطالب برفع التهميش والعزلة عن المنطقة.

وسبق أن ضربت القرية فياضانات جارفة خلفت خسائر مادية كبيرة ودمارا لعدد من المنازل، زادت من معانات وعزلة ساكنتها، في حين أن الجهات المعنية لا تولي هذه المنطقة اي اهتمام بالرغم من أنها تتوفر على مؤهلات سياحية وطبيعية هامة.

شاهد أيضاً

جرسيف: عامل الإقليم يطلق مجموعة مشاريع تعزز البنية التحتية تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب

محمد العشوري. تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب، وعيد الشباب، أعطى حسن بن الماحي عامل إقليم …

تعليق واحد

  1. قرية رشيدة العالمة كان الناس يأتونها قصد طلب العلم والفتوى نظرا للإشعاع العلمي الذي كان بها، كما كانت في كثير من الأحيان يلجأ إليها الناس وبع ملوك الدولة المغربيةفي عقد صلح بين القبائل وإصلاح ذات البين. وهذا جاء نتيجة حتمية للمكانة والتقير والإحترام الذي كان يحضى به الشرفاء اليعقوبيين عند الناس.
    كما أن القرية تخرح منها رجال وعلما في كل أنواع العلوم الشرعية والكونية، فاستفادت الدولة المغربية والغربية على حد سواء من خبرتهم وتجربتهم.
    لكن للأسف الشديد القرية اليوم هي عبارة عن أطلال مهمسة من قبل السلطات المحلية، حيث لابنية تحتية ولا رعاية احتماعية ولا طريق معبدة تربطها بالإقليم، ها هي قريتنا الحبيبة تزداد عزلة بصرف الطريق الرابط بينها وبين دبدو لتزداد عزلة وتغرق في التهميش.
    توقيع: الدكتور المتوكل بالخضير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24