الجمعة 20 سبتمبر 2019

جرسيف: ساکنة حمرية تعاني من نذرة الماء الشروب

 

حفيظة لبياض٠

تستمر معاناة ساکنة حي حمرية من أزمة نذرة الماء الصالح للشرب، التي يزيد من وطأتها فصل صيف وما يعرفه من ارتفاع قياسي في دجات الحرارة، وذلك بسبب إغلاق الآبار من طرف السلطات نتيجة تلوث مياهها، ورغم الحلول الترقيعية التي قدمتها الجهات المسٶولة، لم تعالج أزمة نذرة هذه المادة الحيوية٠

وتزداد مأساة قاطني حي حمرية العشواٸي من نذرة المياه، خاصة في فصل الصيف حيث درجة الحرارة جد مرتفعة، مما يزيد من حاجيات ومتطلبات الساکنة من الماء قد تصل إلى 3 أضعاف ما تحتاج اليه في سائر فصول السنة.

وينتظر السکان لساعات طويلة تحت درجة حرارة تتجاوز 38 درجة بعرباتهم من أجل ملٸ قنيناتهم بماء أقل جودة ونظافة، بصبيب ضعيف في أغلب الأوقات.

ويشکل حي حمرية تکتلا بشريا کبيرا، کما تعتبر ساکنة حمرية المهمشة ثروة إنتخابية بامتياز، (أصوات تملأ صناديق الإقتراع لبعض المنتخبين)، وتصبح ساکنة حي حمرية تنفع ذوي القرارات وتمنحهم الکراسي، في حين تموت عطشا وقهرا، وتهميشا.

هذا وينقطع الماء علی جميع أحياء المدينة منذ أن حل فصل الصيف وبدون إشعار أو إنذار من طرف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، مما يثير غضب الساکنة واعتبره عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تعسفا وعبث ولا تنظيم، وتقصيرا لا غبار عليه من طرف القائمين على تنظيم هذا القطاع بجرسيف.

كما دعى عدد منهم الى الاحتجاج على ما تشهده عدد من احياء المدينة من انقطاع متكرر للماء، اضافة إلى ضعف جودة هذه المياه، في حين لا يتهاون مسؤولوا هذا القطاع في التعامل مع يتأخر في تسديد الفواتير.

شاهد أيضاً

جمعية الحسيمة أجيال توزع 7000 محافظ مدرسية على التلاميذ المحتاجين بالعالم القروي بالحسيمة

  بمناسبة الدخول التربوي 2019/2020 وفي إطار دعم التمدرس بالوسط القروي نظمت جمعية الحسيمة أجيال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24