الإثنين 20 مايو 2019

تازة: الكلية المتعددة التخصصات و الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة يوقعان اتفاقية شراكة لتحريك قاطرة الرأس مال اللامادي.

يوسف العزوزي

 

قررت  الكلية المتعددة التخصصات بتازة و الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة  فرع تازة  الاستثمار في مفهوم  الرأس مال اللامادي  و تنزيله من فضاء الشعارات الرنانة إلى  أرض الواقع من خلال  اتفاقية الشراكة التي وقعها يوم الثلاثاء 7 ماي 2019  حسن بوكا عميد الكلية  و بلقاسم ازحيش كاتب عام الاتحاد بتازة لإشراك  طلبة مختبر علوم المهندس في مراحل إنجاز مشروع سخانات الماء للطاقة الشمسية لفائدة  مؤسسات الرعاية الاجتماعية و يقدر أن يستفيد منه أزيد من  1400 تلميذة و تلميذ في السنة.

وتهدف هذه الاتفاقية في مجملها إلى انجاز مشاريع وبرامج ودراسات والقيام بأنشطة في مجال التكوين والتأطير وتقديم الخبرة والبحث العلمي. ويتولى مختبر علوم المهندس التابع للكلية بالإشراف على الجانب العلمي والتقني المنصوص عليه في الاتفاقية عبر انجاز مشاريع ودراسات وتقديم خبرات  و الابتكار والإبداع في عدة تخصصات و تنظيم دورات تكوينية وتقوية الكفاءات لفائدة الطلبة والأساتذة والمهندسين بالإضافة إلى تنظيم ندوات وملتقيات علمية وثقافية ورياضية و القيام بمشاريع مشتركة.

ويعتبر هذا التعاون المنظم على شكل إجراءات تحدد مكونات ونوع المشاريع  تنزيلا لمفهوم الراس المال اللا مادي  لأنه يرتبط  بمعرفة علمية  و إعداد خبرات  قصد وضعها موضع استخدام لتلبية حاجات التلاميذ للماء الساخن خصوصا في فصل الشتاء ،  كما  يرتبط بالقدرات و الكفاءات التي يفترض أن  يمتلكها الطلبة داخل فضاء الكلية المتعددة التخصصات بتازة .

وفي هذا السياق  تعمل جمعية اتحاد المهندسين فرع تازة على إنجاز مشروع سخانات الماء للطاقة الشمسية لفائدة المؤسسات الرعاية الاجتماعية “دار الفتاة تازة، دار الفتاة تاهلة، دار الطالب والطالبة مغراوة، دار الطالب تازة، دار الطالب والطالبة باب مرزوقة، دار الطالب والطالبة باب مروج ” وداخلية المؤسسات التعليمية “ثانوية بن الياسمين، والثانوية التقنية بتازة”،  وسيلبي  هذا المشروع حاجة  1400 تلميذة وتلميذ المستفيدين من خدمات مؤسسات الرعاية الاجتماعية في العالم القروي، في إطار شراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تحت اشراف أكاديمية التربية والتكوين جهة فاس مكناس والمديرية الاقليمية للتعاون الوطني بتازة.

و شكر بلقاسم أزحيش  كاتب عام اتحاد  المهندسين فرع تازة  عميد الكلية حسن  بوكا و نائبه جواد بوعرفة و مدير مختبر علوم المهندس عبد الحي العزوزي  و الأستاذ أحمد الدقاق و أساتذة فرق البحث على إخراج   اتفاقية الشراكة  بين الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة  و الكلية المتعددة التخصصات إلى حيز الوجود لأنها  تسمح  بإشراك الطلبة ضمن مراحل إنجاز المشروع السالف الذكر حيث استفاد ثمانية طلبة ( و العدد في تزايد) من زيارات ميدانية لتحديد الحاجيات من السخانات الماء الشمسية وكذا تنفيذ تتبع إنجاز المشروع بتأطير من المهندسين والاساتذة، وسيعمل الطلبة على  مد مختبر علوم المهندس ونسخة للاتحاد بتقرير عن المشروع الذي يدخل ضمن بحث  نهاية مشوارهم الدراسي  Rapport de projet de fin d’Etudes،  و تدخل هذه المبادرة إطار انفتاح الجامعة على محيطها الخارجي من اجل الانتقال بالطلبة من دروس النظرية إلى ما هو تطبقي ميداني و تسهيل الولوج إلى سوق الشغل.

 

و أفادت الوزاني ايمان (25 سنة) طالبة في السنة الثالثة من سلك الاجازة  تخصص الهندسة الميكانيكية بالكلية المتعددة التخصصات بتازة بأن مشاركتها في مراحل إنجاز مشروع السخانات المائية  من خلال إحصاء عدد  التلميذات و التلاميذ المستفيدات و المستفيدين  و حساب الحاجيات اللازمة من الماء الساخن لكل فرد خلال اليوم و  الشهرو  والسنة و تحديد تكلفة هذه الحاجيات و مقارنتها بالتكلفة الناتجة عن التسخين بالطاقة الكهربائية، متحدثة عن العلاقات الفزيائية  التي  تربط بينما هو نظري و تطبيقي لحساب كل من:

و رأى محمد اسريتي الأستاذ بمختبر علوم المهندس بالكلية المتعددة التخصصات بتازة أن اتفاقية التعاون والشراكة  التي ابرمت بين مختبر علوم المهندس المحتضن بالكلية المتعددة التخصصات بتازة من جهة والاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة لفرع تازة من جهة أخرى  تهدف الى إنجاز مشاريع و برامج و دراسات مشتركة و تروم  القيام بأنشطة  في مجالات التكوين و التأطير و تقديم الخبرة و البحث العلمي  متحدثا عم المشاركة  في مشروع تقدير وتحديد احتياجات المؤسسات الاجتماعية (دور الطالب والطالبة والداخليات بإقليم تازة) لسخان المياه بالطاقة الشمسية من أجل إمدادهم بالماء الساخن، والتركيب والتشغيل للدفعة الأولى من هذا المشروع.

و أضاف أنه يتطلع من خلال  المساهمة في هذا المشروع إلى وضع مجموعة من الطلبة في اجازة الهندسة الميكانيكية في إطار تكوينهم وتدريبهم الميداني الذي يندرج في تهييئ مشروع لنهاية الدراسات   و  وضع الدروس النظرية المكتسبة موضع التطبيق والتنفيذ الميداني  و مواكبة وتأطير المشروع من الناحية العلمية وكذلك تبادل الخبرات والتقنيات الجديدة مع المهندسين والتقنيين في ميدان الطاقات المتجددة بالإضافة إلى تأهيل الطلبة للانفتاح والاندماج في القطاع المهني، و الاجتماعي، والاقتصادي و كتساب المعرفة النظرية الأساسية لتشغيل وإنتاج الطاقة الشمسية الضرورية لتسخين المياه المنزلية و توظيف العلاقات والمعادلات الرياضية الضرورية لاحتواء تأطير الظواهر الفيزيائية التي تدخل في عملية إنتاج الطاقة المتجددة.

كما تحدث الأستاذ اسريتي عن أهمية تقدير وتحديد احتياجات المؤسسات الاجتماعية لدور الطالب والطالبة والداخليات بإقليم تازة من أجل إمدادهم بالماء الساخن عن طريق استعمال الطاقة الشمسية  و حساب معدل احتياجات كل فرد والمجموعة خلال اليوم والسنة باعتماد معطيات محلية موضوعية  و حساب قدرات تسخين المياه بالطاقة الشمسية التي تعتمد على قوة المبادلات الحرارية في خزانات الماء والوقت اللازم لرفع درجة حرارة الماء الى الدرجة المطلوبة (من 10 درجة الى 60 درجة مثلا).

شاهد أيضاً

فاس: بلا فريج يدخل حملة المطالبة بإزالة الجواجز الحديدية من الحافلات إلى البرلمان

خديجة كانوط عرفت الحملة التي أطلقها مجموعة من الشباب  ومعهم  شرائح ساكنة فاس ودعت شركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24