الثلاثاء 18 مايو 2021

رئيس جماعة تازة يدعو المستثمرين المغاربة إلى دخول سوق السمك بالجملة و يطالب بتفعيل لجنة المراقبة

أكيد24

تفاعلا مع سؤال لجريدة الوطنية حول   ظاهرة الاحتكار بتازة دعا جمال مسعودي  في اللقاء الذي أُجريَ معه نهاية شهر ماي المنصرم المستثمرين في قطاع السمك إلى  المشاركة  و الدخول إلى سوق  الجملة للسمك  بتازة   لتحقيق الجودة  و الوفرة و السعر المناسب،   مطالبا    بتفعيل  دور اللجنة  الإقليمية للمراقبة  لحماية المنافسة  و المتنافسين.

و سبق أن طرح جمال  مسعودي سؤالا شفويا على وزير الفلاحة من داخل البرلمان في عهد الحكومة السابقة و أكد هذا الأخير بأن تازة تعاني من الاحتكار في سوق السمك، و لم يتحرك أي مسؤول ، حتى أعاد فيديو لبائع متجول ملف الاحتكار بعد أن أضحى واقعا سافرا.

و أوضح بلاغ  لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة أن الضابطة القضائية استدعت أربعة باعة متجولين على خلفية شكاية تقدم بها المحتكر الوحيد لسوق السمك بتازة لمدة تناهز الثلاثين سنة  بسبب فضحهم لما أسمته  “الأوضاع المزرية”  داخل السوق المركزي

وطالب  نفس البلاغ « المسؤولين بالتدخل العاجل والفوري لوضع حد لهذا الإحتكار وفتح باب المنافسة في وجه باقي تجار السمك »، كما طالبوا « الجهات المركزية بفتح تحقيق عن سوق السمك بالجملة الذي تم فتحه لمدة أربع سنوات بتمويل أمريكي وأصبح يعرف ركوضا وتعثرا بسبب هذا الإحتكار.

و علاقة بموجة الغلاء و ظاهرة الاحتكار التي يشهدها قطاع بيع الأسماك و ما خلفته من احتجاجات شعبية و دعوات  عبر مواقع  التواصل الاجتماعي لمقاطعة  السمك على المستوى الوطني ، أوضح رئيس جماعة  تازة أنه اجتمع  مؤخرا مع مسؤولين على مستوى القطاع الوزاري للصيد البحري  مدير سوق الجملة  لمناقشة  الوضعية الحالية  ، و ركز  الاجتماع  على  ما يجري داخل سوق الجملة من جهة و ما يجري خارجه من جهة أخرى بما فيها مشكل التهريب.

كما اجتمع الرئيس بعد ذلك مع التجار لتدارس الفوضى العارمة بنقاط البيع ، و اتفقوا على تخصيص زيارة ميدانية لتنزيل المقترحات المتعلقة بآليات تنظيم نقاط البيع باعتماد مقاربة تشاركية مع تجار التقسيط..

و جدير بالذكر أن   بنية  سوق الجملة للسمك بتازة  و الإمكانيات التي جهز بها  تفترض تمكين  ساكنة الاقليم من الاستفادة بشكل أفضل من الثروات السمكية للبلاد بأفضل شروط الجودة والسعر والتتبع والوقاية، ليشكل المركز  قطبا جهويا معاصرا لتوزيع المنتجات من أجل الاستجابة للانتظارات المشروعة للمستهلك المحلي والإقليمي والوطني، إلا أن كل هذه الأهداف و معها أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، تبخرت في سماء تحت  سديمها أناس أعمى أعينهم الجشع  .

 

شاهد أيضاً

التجار والحرفيون يعتزمون خوض إضراب وطني إنذاري

  حفيظة لبياض يعتزم التجار والحرفيون خوض إضراب وطني إنذاري يوم غذ الجمعة 16 أبريل …

3 تعليقات

  1. ادارة الموقع

    من يغير هذا المنكر؟

  2. ادارة الموقع

    اللهم هذا منكر شكون لي يقد يهضر كلشي فكرشو العجينة

  3. ادارة الموقع

    وخا تعياو تكتبو الاحتكار باق و الناس عارفين علاش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24