الثلاثاء 13 أبريل 2021

رهانكم خاسر

الحبيب بلوك

ان الاحداث الاخيرة التي شهدتها الولاية المتحدة بعد فوز جون بايدن بالانتخابات الرئاسية وبعد رفض ترامب لنتائج الاقتراع في العديد من الولايات بدعوى التزوير وما رافق ذلك من احداث
جعل اعداء وحدتنا الترابية يراهنون على على الرئيس الجديد في تغيير قرارات ترامب.

وهو ما لا يمكن حدوثه لاسباب عديدة اذكر منها ان السياسة اولا وقبل كل شيئ مصالح ومصلحة بايدن هي إقامة علاقات اقتصادية مع بلدان ديموقراطية تعيش استقرارا سياسيا يتجلى في سلم اجتماعي سائد بين كل شرائح المجتمع المغربي.

اضافة الى ذلك فالمغرب بلد يعيش على وقع تعددية حزبية تجعل منه بلدا ديموقراطيا ناهيك على الموقع الجيوستراتيجي الذي يتموقع فيه المغرب مما يجعل منه بلدا متعدد الثقافات والاعراق حقوقها مكفولة في ظل ملكية ضامنة لوحدتها اضافة اذ لا يجب ان ننسى أن المغرب من اول الدول التي اعترفت بالولايات المتحدة وهذا كاف ليجعل مواقف الولايات المتحدة وقراراتها لا تتغير بتغير رئسائها ديمقراطيين كانوا او جمهوريين لهذا فعلى اعداء الوطن الا يراهنوا على بايدن في تغيير الموقف والقرار لان رهانهم خاسر.

شاهد أيضاً

“قوانين المالية في زمن الأزمات” محورة ندوة علمية بالحسيمة

تقرير اخباري شهدت الندوة العلمية  التي نظمها منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية بشراكة مع مجموعة البحث حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24