الإثنين 12 أبريل 2021

فيلم “أمنية” يفوز بالتظاهرة الإقليمية للفلم التربوي القصير بجرسيف

نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بجرسيف، يوم أمس السبت 16 نونبر الجاري، التظاهرة الإقليمية للفيلم التربوي القصير، تمحورت حول تيمة “الزيتون”، وذلك احتفالا بذكرى عيد الاستقلال والذكرى ال44 للمسيرة الخضراء المظفرة.

وخلصت هذه التظاهرة التي نظمت بشراكة مع جمعية الشاشة الفضية، إلى تتويج فيلم “أمنية” لمخرجه عبد الصمد التركاوي، عن مجموعة مدارس الكطارة، بجائزة أحسن فيلم روائي قصير، بينما فاز فيلم “حوار الأبرياء حول شجرة السلام”، لمخرجه ياسين باكي عن مؤسسة الفيلالي الخصوصية بجائزة احسن فيلم وثائقي قصير.

بينما تم توزيع باقي الجوائز كما يلي :

جائزة أحسن تشخيص مناصفة بين التلميذ صابر الهزيل عن دوره في فيلم “لا تهملني” لمخرجته رفيقة بين يحيى، والتلميذ مروان الفيلالي عن دوره في فيلم “أمنية” لمخرجه عبد الصمد التركاوي.

جائزة أحسن صورة لفيلم “الأمل” لمخرجه علي تبوعلالت، و جائزة أحسن تعليق، من لفيلم “حوار الأبرياء حول شجرة السلام” لمخرجه ياسين باكي، بينما حصل فيلم “الزيتون” لمخرجته فاطمة سويرح، على جائزة أحسن صوت، كما نوهت لجنة التحكيم بتشخيص كل من التلميذ محمد الريوش عن دوره في فيلم “الأمل” والتلميذة صفاء بغدادي عن دورها في فيلم “شجرة مباركة”.

وقال عبد العالي الخليطي رئيس جمعية الشاشة الفضية، في تصريحه للموقع إن الهدف من تنظيم هذه التظاهرة يبقى أساسا هو التعريف بالسينما ووظائفها التعليمية، وجعل المتعلم يكتسب القدرة على قراءة الصورة السينمائية وتحليلها، وكذا تشجيع الأطر التربوية والتلاميذ على انتاج واخراج أفلام وثائقية، تعالج القضايا والاشكالات السينمائية.

هذا وتنافس خلال هذه التظاهرة 09 أفلام تربوية قصيرة أمام لجنة تحكيم تتكون من الفنان المغربي نور الدين بن كيران رئيسا، والأستاذ الحسين رحاف عضوا، والأستاذ بلال الطويل عضوا، كما تميز الحفل الختامي لهذه التظاهرة بتكريم الفاعل الجمعوي الحادج محمد أينان.

شاهد أيضاً

إصدار كتاب: “السياسة الاقتصادية لسلطات الحماية الفرنسية في المغرب خلال فترة الحرب العالمية 1914 و 1919م” لحسن ادجوز

صدر عن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير دراسة جديدة بقلم الباحث حسن ادجوز، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24