الإثنين 27 سبتمبر 2021

حزب الوردة بوجدة يعتبر فوزه إنتصارا للديمقراطية ويتوعد بالترافع على مطالب الساكنة

 

حفيظة لبياض

إعتبر حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بعمالة وجدة أنكاد فوزه إنتصارا للديمقراطية التي انخرطت فيها الساكنة بقوة، لإختيار من يمثلها ويترافع عن مطالبها في مجالات متعددة، وتحسين أوضاعها، من خلال الثقة التي وضعتها في الكفاءات التي ترشحت بإسم حزب الوردة.

ووفق بيان أصدره حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بوجدة، حيث توصلت جريدتنا بنسخة منه، فعاد ذات الحزب إلى مواصلة السير في تحقيق التنمية المنشودة، رغم عدم تحقيقه الفوز مدة أكثر من 19 سنة، حيث حصل على مقعد برلماني وأربعة مقاعد جماعية سنة 2002، كما شهد ركودا بدون أي نتائج منذ سنة 2007، غير أن نجاحه في إستحقاقات الثامن شتنبر 2021 وحصوله على مقعدين برلمانيين وأربعة مقاعد جماعية، أعطاه القوة والعزيمة لخذمة مصالح الساكنة بكل وطنية ومسؤولية.

وحسب ذات البيان، فتقدم الحزب بالشكر للساكنة التي وضعت ثقتها في المناضلين الإتحاديين، ويلتزم بتحقيق مطالبهم وحل مشاكلهم، وتنزيل البرنامج الإنتخابي سواء على مستوى الجماعة أو الجهة أو البرلمان، في إطار مواكبة التقدم والتنمية الشاملة التي وضع أسسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأشار بيان حزب الوردة، أن فوز هذا الأخير بعمالة وجدة أنكاد، جاء عن جدارة وإستحقاق، وذلك بدون فساد إنتخابي، كشراء الأصوات وتوزيع المال، بل هو نتيجة العمل المتواصل والجاد والصدق، وفي نفس الصدد أكد البيان على إستمرار التواصل مع الساكنة عبر مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية للحزب.

شاهد أيضاً

استنفار أمني شديد بعد دعوات للاحتجاج ضد المهاجرين

شرفة غزال. كشفت أجهزة الأمن الإسباني، عن اتخاذها للإجراءات الاحترازية اللازمة، عقب انتشار دعوات للاحتجاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكيد 24