صحةمجتمع

استقالات جماعية متتالية  في صفوف أطباء جهة الشرق و جهة بني ملال خنفيرة

سمية زيرار.

أقدم60  طبيبا ينتمون للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الشرق صباح هذا اليوم الجمعة 26 أبريل الجاري، على تقديم  استقالتهم .

تأتي هذه الاستقالات إحتجاجا  على
على الظروف الكارثية لاستقبال المرضى،و  النقص الكبير في عدد الأطباء،الأمر الذي يشكل  ضغطا هائلا في العمل على الأطباء المداومين ، و غياب العدالة الأجرية.

و في هذا الإطار أعلنت اللجنة الوطنية للأطباء الداخلين و المقيمين عن تأييدها لهذه المسيرة النضالية، وتطالب وزارة الصحة بتحمل مسؤوليتها،والإنخراط في حوار جاد  و شامل مع جميع المعنيين يفضي إلى إلتزام حقيقي، حسب بيان صادر عنها بتاريخ 29 أبريل الجاري.

و أضاف نفس البيان أنه لا نهوض لقطاعنا الصحي دون تثمين لموارده و كفاءاته البشرية،ودون إشراك الفاعلين وفي مقدمتهم الأطباء وممثليهم في تدبير القطاع باعتبارهم حجر الزاوية وفاعلا أسياسيا في المنظومة الصحية إلى جانب باقي الأطر و الموظفين.

وفي سياق متصل تقدم 122 طبيبا  بطلب الاستقالة بجهة بني ملال، خنيفرة،تعبيرا عن رفضهم للأوضاع المحبطة للقطاع،و عدم قدرتهم على لعب دور الشماعة التي يعلق عليها فشل المسؤولين على القطاع في ضمان حق المواطن في الصحة والذي يكفله الدستور،طبقا لما جاء في الطلب المرافق للائحة الإستقالة و الموقع بتاريخ 26 أبريل الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى