سياسة

من وجدة: اليوسفي يؤكد على الوحدة المغربية الجزائرية و لشكر يدعو إلى فتح الحدود

سمية زيرار

عبر الزعيم الوطني عبد الرحمان اليوسفي اليوم الجمعة 7 دجنبر 2018 في مهرجان وطني نظمه المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي بوجدة  تحت  شعار “المغرب والجزائر، قاطرة مستقبل البناء المغاربي ” عن سعادته  بالمبادرة الملكية  في خطاب المسيرة الخضراء الأخير  الداعية للتعاون البناء  مع الجارة الجزائر لحل الخلافات البينية دون الحاجة لوساطة اجنبية.

وأكد عبد الرحمن اليوسفي في خطابه أمام مئات المناضلات و المناضلين بمسرح المحمد الخامس  على ضرورة الوحدة المغربية الجزائرية،  و منوها بمدينة وجدة  لكونها   قلعة النضال الوطني المشترك للتحرير بين المغرب والجزائر، و في إفريقيا.

 

 

و  دعا إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في كلمته  إلى فتح الحدود المغربية الجزائرية ، و عرج في خطابه  على نضالات المغرب إلى جانب الجزائر ضد المستعمر الفرنسي والتي كانت مدينة وجدة منطلقا أساسيا لها، معلنا عن إطلاق الحزب  لعملية توثيق لتاريخ النضالات المشتركة بين الشعبين والبلدين .

كما  سلط   عبد الواحد الراضي رئيس اللجنة البرلمانية الموضوعاتية حول المغرب العربي الضوء  على الروابط التاريخية التي تجمع  الجارتين  المغربية الجزائرية وعلى أن ما  يجمع الشعبين من تاريخ و أواصر أكثر مما يفرقهما، في عرضه الذي ألقاه بهذه المناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى