مجتمع

تفكيك شبكة مختصة في تهريب أوكرانيات قصد استغلالهن في الدعارة المغربية

ميساء توفيق.

فككت السلطات الأوكرانية، مؤخرا، شبكةً، من ضمن أفرادها عنصر مغربي، تنشط في تهريب أوكرانيات إلى إسبانيا، ومنها إلى المغرب، حيث تستغل أوضاعهن الاجتماعية وهروبهن من الحرب، لإجبارهن على العمل في الدعارة بمراكش.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن أفراد العصابة، قاموا بتأسيس وكالة “عرض أزياء” وهمية، واستهدفوا “جميلات” أوكرانيا من مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة “انستغرام”، تحت غطاء العمل كعارضات أزياء، قبل أن يتبين أن الأمر لا علاقة له بعروض الازياء، وأنه يتم تجنيدهن للعمل في الدعارة بمراكش.

واستنادا للمعطيات ذاتها، فقد كان المغربي الموقوف يتفق مع باقي أفراد العصابة بالبحث عن فتيات من أوكرانيا للاشتغال في المغرب في ميدان عرض الأزياء، قبل اصطدامهن بالواقع، وقد تم توقيف المتهمين في الوقت الذي كانوا يحاولون فيه تهريب حوالي عشرين فتاة عبر الحدود، وفق يومية “الصباح”.

وقالت المصالح الأمنية الاوكرانية، إن أوكرانيات هربن من الغزو الروسي لبلادهن وحاول أفراد الشبكة إقناعهن بالعمل في الدعارة، مقابل الإيجار والإطعام وراتب شهري زهيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى